مركز قطر للمال ملتزم بالإستثمار في المسؤولية الإجتماعية

27-12-2017, 12:38 PM - منذ 3 Years ago

قال السيد يوسف الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال في كلمته خلال حفل تخرج منتسبي البرنامج التأهلي لذوي الإعاقة السمعية: إن البرنامج التأهيلي لذوي الإعاقة السمعية الذي إتخذ شعار "أعط ذوي الإعاقة السمعية صوتا- كسر الحواجز لمن يعيش الإعاقة السمعية" يستهدف ذوي الإعاقة السمعية ويمد لهم يد العون لمساعدتهم على الحصول على حقوقهم في التعليم كأي فرد آخر من أفراد المجتمع، ويكفل تحقيق المساواة بينهم في الحصول على التعليم العالي وفرص العمل.

ولفت إلى أن البرنامج يندرج في سياق مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي أطلقتها هيئة مركز قطر للمال إيمانا منها بأهمية هذه المبادرات في دعم ركائز التنمية البشرية والاجتماعية في رؤية قطر الوطنية 2030 والتي تتمحور حول الاستثمار في العنصر البشري وتمكينه عبر التعليم الذي يعتبر دعامة أساسية من دعائم تقدم المجتمع، قائلا:"لاشك أن التعليم رفيع المستوى هو إحدى الوسائل الأكثر فاعلية لتعزيز التنمية الاقتصادية وهو الحجر الأساسي لاقتصاد متنوع ومستدام.

وأوضح الجيدة أنه عندما نتحدث عن تنمية العنصر البشري فإنما نعني بذلك جميع الطاقات البشرية وفئات المجتمع التي تشكل القوى العاملة بالدولة، مضيفا:"ذوو الاحتياجات الخاصة جزء لا يتجزأ من هذا النسيج، فهم قادرون على متابعة التحصيل العلمي والعمل والإنتاج والالتزام والمشاركة في دفع العجلة الاقتصادية وتنمية وازدهار الدولة.

وقال إن مركز قطر للمال يدرك أهمية التزام الشركات بالاستثمار في المسؤولية الإجتماعية من أجل إحداث أثر إيجابي في المجتمع عبر الأنشطة الموجهة لكافة الشرائح دون تمييز.

ولفت الرئيس التنفيذي للمركز إلى أن العام 2016 كان عاما حافلا في هذا المجال، مضيفا:"لقد قمنا بدعم العديد من المبادرات المحلية المختلفة، ومن بين أنشطتنا على سبيل المثال لا الحصر تنظيم دورة تثقيفية بلغة الإشارة للموظفين، ودعم مبادرات "يلا x"، وهي عبارة عن مجموعة من شباب قطريين يسعون إلى إحداث تغيير اجتماعي إيجابي ودعم مؤتمر إمباور 2016 الشبابي، الذي يهدف إلى تنمية الإبداع وروح المبادرة الاجتماعية عند الشباب.

كما قمنا بدعم كل من الفارسة القطرية المحترفة في رياضة قفز الحواجز مريم العلي، والطفلة نجود الكبيسي إحدى أصغر مترجمي لغة الإشارة في دول التعاون، غبر اختيارها سفيرتين للعلامة التجارية لمركز قطر للمال.

وعبر الجيدة عن عزم المركز مواصلة العمل بنفس منوال وعلى نفس وتيرة العام الماضي ليكون العام مزدهرا وحافلا ببرامج المسؤولية الاجتماعية.

ودعا الجيدة الطلبة المشاركين في البرنامج إلى التصميم على بناء قدراتهم ومعارفهم في سبيل خوض غمار سوق العمل، متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح.